متى تكون الرافعه المالية حلال

متى تكون الرافعه المالية حلال

متى تكون الرافعه المالية حلال

متى تكون الرافعه المالية حلال

 

متى تكون الرافعة المالية حلال؟ سؤال يحير الكثير ممن يرغب حقاً في خوض التجربة في مجال التداول، وذلك لاعتبار الرافعة المالية أهم آلية يتم استخدامها في عالم التداول.

ويتم الاعتماد على الرافعة المالية بشكل عالمي وليس محلي فقط، فالرافعة المالية لبنة أساسية وحجر أساس ترتكز عليه الكثير من استراتيجيات عالم التداول.

سنتعرف على المزيد حول موضوع  متى تكون الرافعة المالية حلال ضمن سطور مقالنا هذا.

 

 

متى تكون الرافعه المالية حلال

تتعلق الرافعة المالية بشكل أساسي بأمر قرض، الذي يعود بالنفع، لذا يهم العديد من الأشخاص التعرف على كونها حلال أم حرام.

لا شك ولا تساؤل يدور حول الرافعة المالية في الأوساط التي لا تطبق الشريعة الإسلامية، وهي من أهم الآليات لديهم. لكن الدول الإسلامية والمسلمين يعنون كثيراً بكون القرض الذي يتم أخذه عن طريق الرافعة المالية حلال أم حرام؟ وهم يهتمون بكون هذا القرض فيه ربا أم لا.

ففي دولنا الإسلامية نجد عملية التداول لها قوانين رقابية عديدة لتضمن شرعية هذه التداولات في الغالب، والأمر يرجع للمتداول المسلم نفسه واهتمامه بالأمر.

 

 

 

 

 

 

ما هي الرافعة المالية؟

مما تقدم من حديث عن الرافعة المالية، يجعلنا نتطرق لنتعرف أكثر على مفهوم الرافعة المالية. وكل ما يتعلق بها، وهل هي حلال أم أنها حرام. وفي البداية دعونا نتحدث هنا عن ما هي الرافعة المالية؟

الرافعة المالية هي: عبارة عن آلية يتم استخدامها في عالم التداول والتي تقوم من خلالها كمستثمر بدفع هامش مالي بسيط بدل التداول مسبقاً.

حيث تقوم شركة الوساطة التي تتعامل معها بإعطائك باقي المبلغ منها كقرض، وهذا القرض عليه قيود مفروضة من الشركة.

فهي تعمل على حجز المبلغ الأصلي الذي تقرضه لك، كما تجعل تداولك فقط عن طريقها هي، ولا تسمح لك بالتداول مع غيرها. ويوجد ما يسمى بعمولة التبييت تفرضه على المتداول، وهي عمولة تتعلق بإغلاق الصفقة أو لا، فإن لم يغلق الصفقة في نفس اليوم تكون عليه هذه العمولة.

كما أن شركة الوساطة لا تسمح للمتداول بأن تزيد خسارته عن الهامش المحدد، وذلك من أجل أن تضمن أموالها. فإن كانت الخسارة من نصيب المتداول فإن الشركة تحجز على ما اشتراه وتبيعه.

ونجد مما تقدم أن شركة الوساطة قد منحت المتداول قرضاً ليقوم فعلياً بالتداول، لكنه على أرض الواقع لا يحق له التصرف كيفما يشاء في هذا القرض.

 

 

هل الرافعة المالية حلال أم حرام؟

هل الرافعة المالية حلال أم حرام؟ قد بين فقهاء الدين الإسلامي أن حرمة الرافعة وتحليلها يرجع لنوع القرض الذي تمنحه شركة الوساطة أو البنك الذي يقرض. ونسبة الفائدة التي يتم وضعها على هذا القرض. فقد بين الفقهاء أن هذا القرض تفرض عليه فائدة ربوية. بالإضافة إلى أنه يجر منفعة محددة تعود على البنك أو الشركة المقرضة لا المتداول.

ففي ديننا الإسلامي القرض الذي يجر المنفعة يوضع عليه فائدة ربوية. وقد حرم الإسلام الربا بكل صوره وإن قل. لذا فإن الرافعة المالية تم تحريمها بإجماع من فقهاء الدين الإسلامي على الاطلاق. ولذا تكون توضيح التساؤل لجميع المتسائلين حول هل الرافعة حلال؟ فنقول لا وفقاً للفقهاء.

من خلال سطور مقالنا السابقة قد أوضحنا الإجابة عن السؤال متى تكون الرافعة المالية حلال؟ فربما تحل في حال لم يكن في قرضها ربا، وأنها لا تجر منفعة على المقرض. جنبنا الله وإياكم الفتن ما ظهر منها وما بطن.

 

 

ابدأ الآن ولا تضيع الفرص الاستثمارية لزيادة دخلك الشهري مع أفضل برنامج استثمار في السعودية

 

 

 

 

Be the first to comment

اترك رد