مركز السوق السعودي | أهمية مكانة السوق السعودي في تداول بسوق الأوراق المالية

مركز السوق

مركز السوق السعودي | أهمية مكانة السوق السعودي في تداول بسوق الأوراق المالية

مفهوم مركز السوق

مركز السوق هو عبارة عن شركة مساهمة سعودية تحمل ترخيص لمزاولة مهنة التداول فى السوق المالية السعودية جانب أنها الجهة الوحيدة التي تستطيع إدراج الشركات التي تطرح أسهمها للتداول فى قوائم ولذلك يطلق عليه أسم (تداول).

يتم تعديل تلك القوائم بشكل سنوي تبعاً لقوة الشركة السعودية فى تحقيق أرباح سنوية كبيرة ومدى مصداقيتها فى طرح الأسهم للتداول والمضاربة.

 

كيف يتم التداول فى مركز السوق ؟

يعتمد مركز السوق فى تداول الأسهم على نظام إلكتروني حديث يقوم بعملية تنظيم التداول ومتابعة أسعار السوق وهذا النظام هو (NASDAQ’S X-Stream INET) وقد تمت بداية استخدامه فى عام 2015 وهو يعتبر من منصات التداول والتي تعد من افضل واقوى المنصات على مستوى العالم.

 

مهام المركز السوقي فى التداول

يهتم مركز السوق بالآتي:

  •  بالأهداف التي أنشئ من أجلها.
  •  كما أنه يقوم بتحمل المسئوليات المتعلقة بالسوق المالي.
  • مسئوليته اتجاه مركز (إيداع) للأوراق المالية.
  • هو المصدر الرئيسي والأساسي لكافة المعلومات المرتبطة بصفقات التداول التي تم تنفيذها فعلياً فى سوق الأوراق المالية وهو ما يجعله المصدر الرسمي من قبل الحكومة السعودية.

 

 ما الذي تقدمه منصة التداول الحديثة فى مركز السوق ؟

تستطيع من خلال تلك المنصة القيام بتداول الأوراق المالية للشركات التي تم عمل قوائم مدرجة لها بذلك السوق مع القيام بعملية ربط لأمر البيع مع أمر الشراء وذلك حسب ترتيب معين وهو :

  • الزمن الذي تم فيه إصدار الأوامر.
  • الأولوية للسعر الأعلى فى حالة البيع أو الاقل فى حالة الشراء.

وذلك يتم من خلال الصفقات التي يقوم المتداولين بإبرامها أو الوسطاء الماليين لصالح عملائهم أو حتى لصالحهم.

 

طرق تسجيل عمليات البيع والشراء فى مركز السوق

مركز السوق السعودي هوامير البورصة

تقوم منصات التداول بعملية تسجيل نهائي للتداول وايضا تسجيل المقاصة النظامية ويتم عمل ذلك فى نفس الوقت
ثم طرحه على أنظمة الإيداع وانظمة التسوية وايضا أنظمة التداول المختلفة.

وتعرف أنظمة الإيداع والتسوية بنظام نازداك.

سجل الآن وتداول مع أفضل شركة تداول لعام 2019

أهمية مكانة السوق السعودي في تداول بسوق الأوراق المالية

يعتبر السوق السعودي للتداول جهة حكومية قامت بإنشائها حكومة المملكة المملكة العربية السعودية لتكون رقيباً على التداول فى الأسهم السعودية بسوق الأوراق المالية ولكن بالرغم من أنه تابع للحكومة إلا أنه يعمل بشكل مستقل عنها من:

  • الناحية الإدارية.
  • الناحية المالية.

وبشكل مباشر فإن هذا السوق مرتبط برئيس مجلس الوزراء السعودي وهناك امتيازات كبيرة قام السوق بتقديمها منذ
بداية نشأته فى مساعدة الشركات المساهمة على القيام بعملية التسجيل المركزي.

يقوم السوق السعودي بكافة العمليات المتعلقة بالأسهم من نظام التسوية والذي بدأ العمل بهذا النظام سنة 1989 ميلادية
وبعد ذلك تم تطوير ذلك النظام إلى نظام إلكتروني حديث يقوم بجمع المعلومات عن السندات والأسهم وذلك فى عام 1990 ميلادية.

كن صاحب التعليق الأول

اترك رد